ما ذا نزل ع سيدنا موسي

و لا أعجب من أمر أبي الحسن (عليه السلام) ؛ فاضرب يا هرثمة حتى نرى، قال هرثمة: فأخذت المعول بيدي فضربت به في قبلة قبر هارون الرشيد، قال: فنفذ إلى قبر محفور من غير يد تحفره و بان ضريح في وسطه و . ملخص تعرض هذه الدراسة موضوع الحوار بوصفه أحد أهم الوسائل التي تملكها الأمة

2022-11-27
    تصاميم ل زينو
  1. Omar Selim
  2. كبرت حليت